اوفرسبورت

الدوري الإنجليزي: ليفربول يؤكد استعداده لبرشلونة بخماسية في هادرسفيلد ويستعيد الصدارة موقتاً

أكد ليفربول استعداده لقمته المرتقبة أمام برشلونة الإسباني الأربعاء المقبل في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، باستعادته لصدارة الدوري الإنكليزي لكرة القدم مؤقتا بفوزه على ضيفه هادرسفيلد 5-صفر الجمعة على ملعب “أنفيلد رود” في افتتاح المرحلة الخامسة والثلاثين.

وحسم ليفربول نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيله ثلاثة أهداف، وفرض مهاجماه الدوليان المصري محمد صلاح وساديو مانيه نفسيهما نجمين للمباراة بتسجيل كل منهما لثنائية الأول في الدقيقتين 45+1 و83، والثاني في الدقيقتين 23 و66، فيما افتتح الغيني نابي كيتا التسجيل في الثانية الخامسة عشرة، ليكون الفوز بنكهة إفريقية.

وانفرد صلاح بصدارة لائحة الهدافين برصيد 21 هدفا بفارق هدف واحد أمام مانيه الذي انتزع المركز الثاني بفارق هدف أمام مهاجمي أرسنال الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ ومانشستر سيتي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو.

وبات صلاح ثالث لاعب في تاريخ ليفربول يسجل 20 هدفا أو أكثر في موسمين متتاليين بعد روبي فاولر (1994-1995 و1995-1996) والأوروغوياني لويس سواريز (2012-2013 و2013-2014).

ورفع ليفربول رصيده إلى 91 نقطة في غلة قياسية في تاريخه في الدوري، بفارق نقطتين أمام مانشستر سيتي الذي يستضيف بيرنلي الأحد، فيما تجمد رصيد هادرسفيلد صاحب المركز الأخير وأول الهابطين عند 14 نقطة.

وخاض ليفربول المباراة في غياب مهاجمه البرازيلي روبرتو فيرمينو بسبب الإصابة فدفع مدربه الألماني يورغن كلوب بدانيال ستاريدج مكانه، كما أشرك المدافع الكرواتي ديان لوفرن مكان الكاميروني جويل ماتيب.

وشهدت المباراة مشاركة أليكس أوكسلايد-تشامبريلاين للمرة الأولى هذا الموسم بعد تعافيه من الإصابة وتحديدا منذ عام ويومين (24 نيسان/أبريل 2018 في المباراة ضد روما الإيطالي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا) عندما دخل مكان ستاريدج في الدقيقة 73.

وبكر ليفربول بالتسجيل وتحديدا بعد 15 ثانية فقط عندما قطع كيتا كرة للمدافع السلوفيني جون غورينتش ستاكوفيتش فتهيأت أمام صلاح الذي هيأها له داخل المنطقة فتابعها زاحفة ارتطمت بالقائم الأيمن وعانقت الشباك.

وهو أسرع هدف لليفربول في تاريخ الدوري.

وكاد صلاح يضيف الهدف الثاني بتسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها الحارس الدنماركي يوناس لوسل بقبضتي يديه قبل أن يشتتها الدفاع (2).

وأضاف مانيه الهدف الثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من المدافع الاسكتلندي أندرو روبرتسون (22).

وعزز صلاح تقدم ليفربول بالهدف الثالث عندما تلقى كرة خلف الدفاع عند حافة المنطقة من أرنولد فلعبها ساقطة داخل المرمى (45+1).

وأضاف مانيه هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من القائد جوردان هندرسون (66).

وحرم القائم الأيمن مانيه من هدف شخصي ثالث برده كرة رأسية من مسافة قريبة (78).

وختم صلاح المهرجان بهدف شخصي ثان وخامس لليفربول اثر تمريرة من روبرتسون تابعها بيمناه داخل المرمى الخالي (83).

ورفع روبرتسون غلته من التمريرات الحاسمة إلى 11 هذا الموسم فأصبح ثالث مدافع يحقق هذا الانجاز في تاريخ البريمر ليغ بعد ليتون باينز (11 تمريرة موسم 2010-2011) وأندي هاينتشلايف (11 موسم 1994-1995).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock